الفهد المصــرى
اهلا وسهلا بكم
تفضلوا بالدخول

الفهد المصــرى


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سوكر سيتي يفتح ذراعيه لاحتضان العالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yamz
المراقب العام
avatar

الدولة : egy
ذكر
عدد الرسائل : 66
العمر : 55
نقاط : 7317
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/03/2009

مُساهمةموضوع: سوكر سيتي يفتح ذراعيه لاحتضان العالم   السبت يونيو 12, 2010 10:51 am


غصّت مدرجات ملعب سوكر سيتي الشهير، الذي أصبح بمثابة أيقونة البطولة، بعشرات الآلاف من عُشاق المستديرة الساحرة، حيث صدحت أصوات أبواق الفوفوزيلا لدرجة غطّت معها على أزيز الطائرات المقاتلة التي حلقت فوق الملعب احتفالاً بانطلاق عروس البطولات.

وبُعيد ذلك العرض الجوي المثير، حدّقت العيون مجدداً إلى السماء التي حلّقت فيها خمس طائرات استعراض جوي تُعرف في جنوب أفريقيا باسم "الصقور الفضية" يحمل ذيل كلٍّ منها علم بلاد قوس قزح. وازدادت حماسة الجمهور بدرجة كبيرة مع حلول اللحظة التي انتظرتها هذه البلاد بفارغ الصبر منذ أكثر من ست سنوات.

ثم خاطب زولاني مكهيفا الملقب بـ "شاعر أفريقيا" مواطني القارة السمراء بأكملها قائلاً: "يا أيها الأفارقة، إننا نكتب التاريخ في هذه اللحظات بعد أن جلبنا كأس العالم إلى أرضنا." هذا وقد اقترب تسعة من ضاربي الطبول قادمين من تسعة اتجاهات مختلفة ليُحيطوا بشاعر أفريقيا، الذي يُعد أصغر من يحترف التقليد الشفهي الأقدم في البلاد والمُسمى بـ "كوبونجا" (التغني بالمديح). وتحول الملعب بعد ذلك إلى بحرمن الألوان عندما دخلت إليه 270 امرأة شكّلن بأجسادهن خطوطاً ملونة خلف ضاربي الطبول. وأخذت هذه الخطوط اتجاه الملاعب التسعة الأخرى في تسع مدن مختلفة ستستضيف كلٌّ منها جزءاً من إثارة مباريات كأس العالم FIFA 2010 على امتداد الأسابيع الأربعة المقبلة.

تلا ذلك دخول أكثر من 1500 فنان وراقص وموسيقي جنوب أفريقي تتراوح أعمارهم بين ست سنوات الستين عاماً إلى الملعب للترحيب بـ"العالم إلى أفريقيا"... أفريقيا الأمل والألوان والحيوية والإمكانيات التي ليس لها حدود. ثم شدا الفنانون ورقصوا على إيقاعات عدد من الأغاني كان من بينها يو كونغوثوين التي اشتهرت في أرجاء العالم بصوت المغنية الجنوب أفريقية الراحلة ميريام ماكيبا، وأغنية ديدي التي أداها الشاب خالد وقدم فيها تحية إلى المنتخبات الأفريقية الستة المشاركة في هذه النسخة من المونديال وهو العدد الأكبر في تاريخ البطولة.

وكانت جوهانسبرج قد أفاقت اليوم على نهار بارد وغائم، إلا أن سخونة الأجواء وحمى المونديال غطّت على برودة الطقس. ولكن سرعان ما سكبت الشمس أشعتها الذهبية على المدينة التي كانت ترتدي أجمل حلة لها لتستقبل زوارها وترسل أجمل تحياتها إلى عُشاق المستديرة الساحرة من مهد الحضارات.

وكان المغني أر كيلي الحائز على جائزة جرامي الموسيقية عدة مرات قد ألهب الجماهير الحاضرة عندما صدح بالأغنية الرسمية لهذا الحفل والتي حملت عنوان "غناء النصر"، حيث كانت بمثابة تحية للاتحادات الوطنية المئتين وثمانية التي شاركت في التصفيات المؤهلة إلى جنوب أفريقيا 2010، بالإضافة إلى المنتخبات الاثنين والثلاثين التي تمكنت من الوصول إلى النهائيات.

وبانتهاء الحفل تمت إزالة الأرضية القماشية التي كانت تحمي المستطيل الأخضر، لترتفع من جديد أصوات الفوفوزيلا وتتطلع عيون مئات الملايين في دول العالم المئتين وخمس عشرة إلى المواجهة الافتتاحية بين المكسيك وجنوب أفريقيا التي أعلنت انطلاق أبرز بطولة كروية في العالم والتي طال انتظارها منذ أربع سنوات بالتمام والكمال.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سوكر سيتي يفتح ذراعيه لاحتضان العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفهد المصــرى :: المنتدى الرياضى :: كاس العالم 2010 جنوب افريقيا-
انتقل الى: